منتدى الدراسة في بريطانيا

نرحب بك زائرا لمنتدانا ونأمل منك التسجيل لتشاركنا الفائدة والمتعة

منتدى الدراسة في بريطانيا يهتم بكل ما يتعلق بالدراسة في بريطانيا, اللغة الانجليزية, الجامعات البريطانية, القبولات الاكاديمية, قبولات اللغة, الدرجات العلمية , النظام التعليمي البريطاني, السكن في بريطانيا وغيره

اعلانات المنتدى
لتفعيل عضويتك بالمنتدى الرجاء الانتباه الى البريد الوراد او مجلد البريد غير المرغوب به في ايميلك و الضغط على رابط التفعيل
اعلانات المنتدى
تقدم لكم شركة الروافد للخدمات التعليمية خدمة القبولات الاكاديمية وقبولات اللغة في بريطانيا www.rawaffed.com

    دفاتر الورّاق

    شاطر
    avatar
    الورّاق
    طالب جيد
    طالب جيد

    عدد المساهمات : 60
    نقاط : 14258
    عضو جيد! : 7
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    دفاتر الورّاق

    مُساهمة من طرف الورّاق في السبت مايو 29, 2010 8:39 am



    حفظ الحياة ...

    نخرت عميقا في عقلي الصغير الذي لا يزال يعيش على ثقافة (الوابيس) ولم يستسغ ألعاب (البلاي ستيشن) ولم يواكب صرعات سيارات الدفع الرباعي مع انه ينغمس في صراعات فحول الابل في الافاق الصحراوية الهادئة .
    المرأة وحفظ الحياة ....
    هل هي فعلا إناء الحياة وهي التربة الخصبة لبذرة الوجود؟
    هذا وحسب؟!!!!!
    نعم فالرجال يندثرون وهي تحفظ الحياة, هكذا هي الانثى في اغلب الكائنات الحية وفي هذا العصر الاستهلاكي الذي الذي نعيشه صارت المرأة صانعة وحافظة للحياة في آن, فقد بدأت تغازل وظائف الرجل الثقيلة بسرعة وقوة عرفت من اين تؤكل الكتف...
    المرأة تتجه الى ان تتحول الى مغذ للحياة مع الرجل وتعتقد اعتقادا خاطئا انها تستطيع ان تقوم بوظيفتها كاملة وتشارك الرجل نصف وظيفته.... انها فعلا خاطئة.
    انها لا تعلم انها بذلك تتنازل عن نصف وظيفتها لـ( اللاحد) وتأخذ نصف وظيفة الرجل او تشاركه نصفها.
    ومرة اخرى تخطئ وتذهب بعيدا................
    انها تتخلى عن تربية اطفالها وتتركهم للمربية او (الروضة)!... ومن قال انها روضة ؟!!!! وهل هناك للطفل من روضة غير حضن امه؟!!!
    انها تسمية استهلاكية اخرى.. الروضة .. اي الجنة !!!!!!!!!!! تخلت عني امي وتركتني ساعات في (الروضة) انها الحضانة البشرية استعيض بها عن حضانة الدجاج..
    انها جمع لصغار البشر القادرين على الدفع كما حضانة الدجاج جمع لصغار الدجاج المضمون بيعهم في السوق, انها نظرية العائد اليس كذلك؟ الرأسمالية المادية حتى النخاع.
    تتجه بنا المرأة الشرقية الى ان نحمل رؤوسنا على الاكف ونبحث عن المال لالصاقه بها ليصير لدينا (رأسمال) وحثيثا حثيثا يصير الرأس بلا مال سلة فواكهة فارغة من اي فاكهة.
    الرأسمالية تدخل من الباب الخلفي –باب المطبخ- لتقابل المرأة وجها لوجه وتقنعها بان تحعلنا اشخاص معلبين وتضيف الينا تاريخ الصنع (الميلاد) وتاريخ الصلاحية (التقاعد) وبين تاريخ الانتاج وتاريخ انتهاء الصلاحية انا آلة ميكانيكية تعمل وتنتج في الحياة وعند تعطلي لاي سبب فإني ارمى في دور العجزة وهي في بلادي تحديدا بامكاني ان اطلق عيها (رابش الحرشة) مع الفارق في التشبيه.
    غفلت المرأة الشرقية والفكر الرأسمالي بأنني (آلة) تاريخية تفعل وتنفعل وتتفاعل.
    المرأة في الشرق تسرقنا بطريقة خاطئة . فالرجل لا يشعر بطعم مقاسمة الحياة مع زوجته واخته وابنته فطعامه صار في الثلاجة ومن الثلاجة وملابسه نظيفة بفعل المغسلة البخارية وعاملها الاجنبي...
    نقصت كثيرا اللمسات الانثوية في حياة الرجل الشرقي.. فالمرأة دائما في العمل وكثير من الابواق الاعلامية تنادي بصغب (هيا الى العمل) نعم فانت يا بشار هيل الى العمل!!!!!
    قيم المجتمع الشرقي لن تتساوى مع قيم المجتمع الغربي نحن مختلفون ولا يعني هذا باننا متخلفون لابد ان نؤمن بهذا الاختلاف.
    ان تتعلم المرأة فهذا جميل جدا ولكن ان تعمل فمن وجهة نظري لا والف لا ونعم واحدة.
    نعم لعمل المرأة في حدود ضيقة وحالات معينة ....
    لابد للمجتمع الشرقي ان يؤسس لنقاش حقيقي حول قيمه الفكرية.. لابد ان يترك المخاض لحالته الطبيعية والا يجهض جنين الفكر بدعوى القوانيين الوضعية والا نتبع النظرية (البوشية) فاما ان تكون معنا او انك ضدنا, فبين المعية والضدية رحلة طويلة لا يجرؤ على الارتحال خلالها الا اناس عرفوا طعم الفكر واستناروا بالتجارب و نظروا الى ابعد من الستر التي وضعت امام اعينهم لتحجب عنهم ضؤ الحقيقة.
    النساء وحفظ الحياة!!!! فكرة لا تزال تصارع , فكرة تلعب معي (الوابيس) تحضر صارخة وتختفي بسكينة, تحضر بصخب الحياة وتختفي بسكينة الموت!
    المرأة الشرقية صارت نسخة باطلة عن المرأة الغربية, اصبحت تصبغ شعرها بالكيمياء ورمت بالحناء, تتعطر بالعطر الفرنسي وترتدي الملابس الاوروبية على اختلافها.
    يمكنني القول بان المرأة الشرقية بدأت تفقد شرقيتها (نكهتها), فقد تخلت عن البخور والطيب الشرقي واستعاضت عنه بعطور مركبات الكيمياء.
    اغتالت الكحل الحجازي و تبنت (الماسكرا)
    احرقت الوشاح وتزوجت بالقبعة
    اعلنت طلاقها من الدموع وعقدت عرفيا على الصراخ والسباب
    تعالت عن العباءة والفستان علوا كبيرا وادمنت ارتداء البنطلون من الوريد!!!
    لم تعد كما كانت تجهز المائدة لتجمع الاسرة فقد وجدت في ثقافة الـ(تيك اوي) والمطاعم السريعة حلا كاملا جامعا ومانعا..
    ام تعد كما كانت تعايد المرضى وتزور كبيرات السن وتساعد الجيران, باتت ترى في المرضى خطرا على صحتها والعجائز مادة خاضعة لقانون انتهاء الصلاحية و الجيران عبارة عن ثعابين بجانب اسوار البيت.
    لم تعد تصل رحمها حتى بهاتف لان الهاتف رهن الدردشة مع (صديقات) العمل , والصندوق الصغير اخذ وقتها فهناك الشيف رمزي ولقاء الدلوعة (س) و ستار (هزلي) لابد لها من متابعة نجمها المفضل !!!!!!
    الشرقية حولت نفسها الى وسيلة اعلانية رخصية تُسعر بالدقيقة او بالساعة تماما كبلدوزر جارنا مسعود!!!!
    هذا ليس تحاملا على الشرقية ولكن ببساطة عودة الى مصطلح (حفظ الحياة) بكلمات اخرى ..حفظ الثقافة.. حفظ الهوية من الاغتراب والتغريب...حفظ الاشياء كما هي مرتبة ومنظمة ..حفظ الانا وفي ذات الوقت احترام الاخر.. انها الديمومة لكليهما.
    وبينما كانت الفكرة مختبئة ولم تحضر غائبة داخل فناءات الروحوجدتني اسأل:
    لمن البقاء؟ للاصلح؟ ماذا نعني بالاصلح؟ هل هو الاقوى ؟ اي قوة نعني؟
    انها اصطلاحات نسبية وليست مطلقة كما هو الحق وكما هو الجمال انها مداخل فلسفية للبحث عن ماهية الوجود وتعود بي الى اسئلة عفى عنها الزمن من نوع : هل انا موجود؟!
    وهنا جاءت الفكرة مرة اخرى صارخة تعلمنى بانها فازت في لعبة " الوابيس" (اختفي وابحث) واني انا الخاسر في اللعبة وفي (معركتي مع الشرقيات) !!!!! وهذا كم اخر من الزيت اصبه على الفتيل!!!
    واخذا بما قاله العلامة ابن خلدون في مقدمته: (الحيطة عند التعميم) فاني اقول بان (بعض) الشرقيات يفعلن كل ما قلت و انأى بنفسي من ان اكون قد ظلمت واتهمت احدا....
    كتبت ولملمت اطراف عباءتي الثقيلة وعكازي ودفتر خربشاتي ورحلت من تحت شجرة الزيتون متجها نحو مرتفع صغير لا اكترث لمن رجموني بالحجارة من خلفي لاعتقادهم باني الشيطان الرجيم ,اعتليت تلك الربوة باحثا عن شرقية ترتب الجرار ولا تكسرها وتعمرها بالماء لاطفالها لا ان تزرع لهم قطعها الحادة بفناء البيت لانها اختلفت مع والدهم!!! وحتى ذلك الوقت ساظل اشرب من ماء البحر ولا ارتوي على الا اقبل بان اتحول الى شرنقة ناضجة او غير ناضجة في هذه المنظومة الرأسمالية الاستهلاكية الغير منتجة معتذرا سلفا لمن قد يُجرح بسبب ما كتبت.
    المرأة وحفظ الحياة كتابي الذي لم يكتب بعد!!!


    دمتم بصحة والف خير

    student
    طالب مثابر
    طالب مثابر

    عدد المساهمات : 36
    نقاط : 14224
    عضو جيد! : 9
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: دفاتر الورّاق

    مُساهمة من طرف student في السبت مايو 29, 2010 11:23 am


    مرحبا ايها الورّاق!

    اسلوب ادبي رائع وقلمك فعلا جميل ولكن لا اتفق معك على ان وظيفة الانثى هي حفظ الحياة!!!
    دمت موفقا


    كاردف
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 36
    نقاط : 14186
    عضو جيد! : 3
    تاريخ التسجيل : 29/05/2010

    رد: دفاتر الورّاق

    مُساهمة من طرف كاردف في السبت مايو 29, 2010 1:54 pm

    تطرقت بقلمك للشرقية فماذا عن الشرقي هل ننتظر مستقبلا وابيس مع الشرقي
    تحياتي

    Hana
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 14116
    عضو جيد! : 0
    تاريخ التسجيل : 29/05/2010

    رد: دفاتر الورّاق

    مُساهمة من طرف Hana في الأحد مايو 30, 2010 5:31 am

    السلام عليكم

    اخي الوراق هل تعلم ان نحن في 2010 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    لو تحصر المراءة نفسها داخل قفص بيتها كيف يمكنها تربية ابنائها باشكل الجيد؟؟؟؟
    كيف يمكنها فهم العالم الدي يعيش من حوله ابنائها!!!!!!!!!!
    لاتنضر للحياة بمنضار العصبية بل انضر لها من منضار العلم
    لمادا مجتمعاتنا نحن العرب متاخرة بينما الغرب متقدمة؟
    الايجابة جدا بسيطة وهي انهم لم يشغلو انفسهم بهده الامور السطحية التى بسببها تتاخر المجتمعات
    الغرب ادركو حقيقة ان علم المراءة وعملهاهو علم العالم كل وهو التطور بحد داته لان المراءة هي انسان متلها متل الرجل
    والعلم لاينحصر بالدراسة فقط ولاكن يتطرق الى كل الشعب ومن ضمنها عمل المراءة!!!!!!!!!!!!

    تحياتي

    laila
    طالب جيد
    طالب جيد

    عدد المساهمات : 96
    نقاط : 14076
    عضو جيد! : 4
    تاريخ التسجيل : 13/07/2010

    رد: دفاتر الورّاق

    مُساهمة من طرف laila في الإثنين أغسطس 09, 2010 3:54 am

    لا اتفق فى كل ما تقول فاسلوبك بالرغم من انه جميل فى التعبير ولكن اعذرنى يبدو لى بانك متحيز للرجل الشرقى ولاقى بالمراءه الشرقيه عرض الحائط

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 19, 2018 2:22 pm